كم عدد السعرات الحرارية التي أحتاجها لخسارة 1 كيلو في الأسبوع ، حيث أصبح تحقيق الوزن المثالي هاجسًا للكثيرين. إن عملية فقدان الوزن الزائد من الجسم عملية طويلة ، وقد يصاب الشخص بالإحباط إذا لم يتمكن من تحقيق النتائج المرجوة. يجب مراعاة أن هناك العديد من العوامل والأسباب التي تؤثر على فقدان الوزن. يقترح معظم الأطباء أن خسارة الوزن يجب ألا تتجاوز النصف إلى 1 كيلو جرام فقط في الأسبوع ، ومن خلال ذلك سنتعرف على معنى السعرات الحرارية وبعض الحيل لفقدانها ، بالإضافة إلى معرفة عدد السعرات الحرارية التي يجب أن أفقدها كيلو جرام واحد في الأسبوع.

ما هي السعرات الحرارية

السعرات الحرارية هي الطاقة في الغذاء. يحتاج الجسم باستمرار إلى الطاقة ويستخدم السعرات الحرارية من الطعام لمواصلة العمل. الطاقة من السعرات الحرارية تغذي كل نشاط ، من التململ إلى الجري في ماراثون. الكربوهيدرات والدهون والبروتينات هي أنواع العناصر الغذائية التي تحتوي على السعرات الحرارية وهي المصادر الرئيسية للطاقة. بغض النظر عن مصدرها ، يتم تحويل السعرات الحرارية التي يتناولها الشخص إلى طاقة جسدية أو تخزينها في الجسم على شكل دهون.

ستبقى هذه السعرات الحرارية المخزنة في الجسم على شكل دهون ما لم تستهلكها ، إما عن طريق تقليل تناول السعرات الحرارية بحيث يحتاج الجسم إلى احتياطيات الطاقة ، أو عن طريق زيادة الأنشطة البدنية لحرق المزيد من السعرات الحرارية.

أسباب السمنة

السمنة هي زيادة في كتلة الدهون في الجسم نتيجة عدم التوازن بين السعرات الحرارية التي تدخل الجسم والسعرات الحرارية التي يحرقها الجسم. له أسباب عديدة أبرزها:

  • الجينات الموروثة: كالعادة فإن العامل الوراثي هو السبب الرئيسي لأي مرض. السمنة لن تكون بمنأى عن ذلك. وفقًا للدراسات ، فإن 80٪ من الأطفال الذين يعانون من السمنة المفرطة يولدون لأبوين يعانون من السمنة المفرطة.
  • النظام الغذائي: يلعب النظام الغذائي غير الصحي دورًا رئيسيًا في حدوث السمنة ، حيث توجد بعض العوامل التي تزيدها وهي:
    • الإفراط في تناول السكريات والأطعمة الغنية بالدهون ، بما في ذلك الوجبات الجاهزة التي تحتوي على سعرات حرارية عالية ، بالإضافة إلى أنها تفتقر إلى القيمة الغذائية.
    • تناول وجبتين أو ثلاث وجبات في اليوم فتكون الوجبات كبيرة ومشبعة بالدهون والسكريات مما يؤدي إلى زيادة مستوى الأنسولين في الدم. يجب استبدال هذه العادة بتناول خمس أو ست وجبات صغيرة ، وبالتالي تحقيق مستوى ثابت من الأنسولين.
    • إن تناول الأطعمة الغنية بالكربوهيدرات البسيطة مثل المشروبات الغازية والحلويات ضار لأن إفراز الأنسولين يزيد أكثر مما يفرز بعد تناول الكربوهيدرات المعقدة مثل المعكرونة والأرز.
  • تناول بعض الأدوية: يؤدي تناول بعض الأدوية إلى السمنة ، بما في ذلك أدوية الاكتئاب والأنسولين وأدوية الصرع وحبوب منع الحمل وأدوية ارتفاع ضغط الدم.
  • قلة الحركة: من الضروري زيادة كمية السعرات الحرارية التي يفقدها الفرد ، ولا يمكن فعل ذلك إلا من خلال ممارسة الرياضة.
  • الاستهلاك المفرط للأطعمة المصنعة والسكريات والنشويات: تناول الأطعمة المصنعة التي تحتوي على نسبة عالية من الدهون المشبعة ، وتناول الحلويات والسكريات ، والاستهلاك المفرط للكربوهيدرات مثل الأرز والمعكرونة بشكل كبير يساعد على زيادة الوزن والسمنة ، و يزيد استهلاك المشروبات الغازية وفائضها من خطر الإصابة بالعدوى. مع السمنة.
  • اضطرابات النوم: يساعد الشخص الذي يعاني من اضطرابات النوم وعدم القدرة على الاسترخاء والنوم الجيد على تحفيز إفراز أحد الهرمونات التي تزيد الشهية وهو هرمون الجريلين.

كم عدد السعرات الحرارية التي أحتاجها لخسارة كيلو جرام واحد في الأسبوع؟

على الرغم من جميع استراتيجيات النظام الغذائي المتوفرة ، لا تزال إدارة الوزن تعتمد على السعرات الحرارية التي تتناولها مقابل السعرات الحرارية التي تحرقها. من أجل إنقاص كيلوغرام واحد من الوزن الزائد أسبوعياً ، من الضروري حرق حوالي 1100 سعرة حرارية في اليوم ، وبالتالي يجب أن يحرق حوالي 7000 سعرة حرارية خلال الأسبوع بأكمله.

المضاعفات الناتجة عن السمنة

يعتبر الوزن الزائد غير مرغوب فيه ، ليس فقط من الناحية الجمالية ، ولكن أيضًا بسبب الأمراض التي يسببها ، والتي تجعل الناس يتوقون إلى إنقاص الوزن الزائد والتعرف على السعرات الحرارية اللازمة التي تجعلهم يفقدون الوزن. من أهم مضار السمنة:

  • أمراض القلب: يؤدي ارتفاع مستويات الدهون في الجسم إلى ارتفاع ضغط الدم وارتفاع مستويات الكوليسترول أيضًا. وبالتالي ، تزداد مخاطر الإصابة بأمراض القلب والسكتة الدماغية.
  • داء السكري من النوع الثاني: تؤدي السمنة إلى ارتفاع تركيز السكر في الدم بشكل يتجاوز حدوده الطبيعية ، وقد يؤدي ذلك إلى زيادة خطر تلف الأعصاب أو السكتات الدماغية ، كما أنها تسبب مشاكل في الرؤية.
  • أمراض الكلى: ترتبط السمنة أيضًا بأمراض الكلى نتيجة زيادة تركيز السكر في الدم وارتفاع ضغط الدم مما يؤدي إلى الفشل الكلوي المزمن.
  • توقف التنفس أثناء النوم: تزيد السمنة من تقلص الشعب الهوائية وتسبب عدم تمددها بسبب الدهون الموجودة حول الرقبة. وهذا يؤدي إلى صعوبة في التنفس أو إيقافه للحظات ، كما أنه يسبب ظاهرة الشخير.
  • العقم: لأنه يسبب عدم انتظام الدورة الشهرية عند النساء ، وضعف الانتصاب عند الرجال.
  • بعض أنواع السرطان: قد يزيد من فرصة الإصابة بسرطان عنق الرحم أو سرطان بطانة الرحم والثدي والقولون.
  • مرض الكبد الدهني: يؤدي تراكم الدهون في الكبد إلى تليف الكبد أو تلف الكبد ، وتجد أنه لا توجد أعراض لزيادة نسبة الدهون على الكبد مما قد يؤدي إلى فشلها المفاجئ.
  • التهاب المفاصل: تتحمل المفاصل والعظام عبء حمل الوزن الزائد ، مما يزيد من خطر الإصابة بالتهاب المفاصل التنكسي.
  • مشاكل نفسية: تؤدي السمنة إلى انخفاض ثقة المريض بنفسه ، وقد يدفعه الموقف إلى الانعزال عن العالم.

طرق التخلص من الوزن الزائد

هناك العديد من الطرق والعادات الصحية التي تساعد في التخلص من الوزن الزائد ، والوصول إلى الوزن المثالي الذي نحلم به ، ومنها:

نظام عذائي

يجب اتباع نظام غذائي صحي يعتمد على سعرات حرارية قليلة ، والإكثار من الخضار الغنية بالألياف التي تساعد على الشعور بالشبع ، والابتعاد عن الأطعمة الجاهزة أو الأطعمة ذات السعرات الحرارية العالية مثل الحلويات والدهون. تناول الزيوت الصحية مثل زيت الزيتون ، وتجنب الملح والسكر ، وشرب الكثير من الماء البارد ، حيث يساعد ذلك على رفع معدل الحرق. يفضل تناول السمك مرتين في الأسبوع.

ممارسة الرياضة

للرياضة فوائد عديدة ، فبالإضافة إلى دورها في إنقاص الوزن ، فهي تحافظ على خسارة الوزن لفترة طويلة ، وتساعد في بناء كتلة العضلات ، مما يؤدي بدوره إلى حرق الدهون. .

اتبع الحميات الغذائية

في بعض حالات السمنة يحتاج الشخص إلى إنقاص وزنه في فترة زمنية قصيرة بسبب مضاعفات السمنة. في هذه الحالة ، يجب اتباع نظام غذائي قائم على السعرات الحرارية والقيمة الغذائية لتحقيق نتائج أفضل في وقت أسرع.

تناول الأدوية التي تساعدك على إنقاص الوزن

هناك نوعان من الأدوية التي تساعد في فقدان الوزن الزائد:

    • أدوية لفقدان الشهية.
    • الأدوية التي تمنع الجسم من امتصاص الدهون.

كلا النوعين لهما آثار جانبية ضارة جدًا ، لذا يجب استخدامهما بحذر. وعدم تناوله إلا بعد استشارة الطبيب للتأكد من مصادقة وزارة الصحة عليه.

طرق الوقاية من السمنة

  • تناول طعامًا صحيًا غنيًا بالألياف وابتعد عن الدهون والسكريات.
  • ممارسة الرياضة يوميًا لمدة 30 دقيقة على الأقل.
  • تجنب التوتر والتوتر.
  • شرب المزيد من الماء.
  • استبدال السكر الأبيض ببدائله إذا لم يكن بالإمكان إلغاؤه.
  • النوم الكافي لمدة ست ساعات على الأقل ويفضل في الليل.
  • انتبه إلى وجبة الإفطار ، لأنها تزيد من الشعور بالشبع لفترات طويلة خلال النهار.
  • مراقبة الوزن على أساس أسبوعي.

بهذا القدر من المعلومات ، وصلنا إلى نهاية مقال اليوم الذي أجبنا فيه على السؤال: كم عدد السعرات الحرارية التي أحتاجها لتفقد كيلو جرام واحد في الأسبوع؟ تحدثنا فيه عن معنى السعرات الحرارية ، كما قمنا بتضمين بعض النصائح التي تساعد في التخلص من الوزن الزائد.

تصفح معنا: